تنمية الكلابية تختتم دورتها التدريبية لعضوات فريق بادر التطوعي

/08-10-2017م

أقامت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالكلابية دورة تدريبية لعضوات فريق بادر التطوعي التابع لها، وذلك من يوم الأحد حتى يوم الأربعاء من هذا الأسبوع، وكانت هذه الدورة التدريبة تحت عنوان (تطوير قدرات المتطوعات)، قدمتها الأستاذة/ أمينة بنت عيسى البراك مشرفة توجية وإرشاد الطالبات بإدارة تعليم الأحساء .

هذا وقد تعددت محاور الدورة ما بين إثراء الجانب المعرفي بتاريخ العمل التطوعي في الإسلام ومرجعيته في ثقافتنا، والتعرف على أهداف ودوافع و فوائد ومجالات ومفهوم العمل التطوعي، وكذلك سمات الشخص المتطوع وماهية واجبته وحقوقه، بالإضافة إلى أنه تم تعريف المتدربات بجهود المملكة العربية السعودية التطوعية محلياً ودولياً. وجاءت هذة الدورة لإكساب المتدربات مهارات العمل التطوعي، كما شهدت الدورة حضور ٤٨ متطوعة.
وقالت “البراك ”: (أحمد الله تعالى أن يسر لنا السُبل لنيل الأجر والثواب أنا وزميلاتي المتطوعات، نُكيل الشكر والعرفان للجنة التنمية الاجتماعية بالكلابية لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة؛ لما فيه خدمة ديننا ووطننا، سُعدت جداً بلقاء كوكبة من شابات هذا البلد يحملن فكراً راقياً وعقلاً واعياً، طموحات لكل خير راغبات لكسب الأجر والثواب، وأنا على يقين بأن (فريق بادر) سيكون في مصاف الفرق على مستوى الوطن؛ ليقدم كل نافع ومفيد، كما أوجه دعوة لمن يقدم عمل تطوعي بأن يتقدم ويتذوق السعادة مع التطوع ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ )، فالتطوع عالم جميل يحملك إلى أدغال الخير الوفير، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل عملنا هذا خالصاً لوجه الكريم).
وبدورها بينت الأستاذة نوره العميرين مسؤولة الإعلام والعلاقات العامة باللجنة وقائدة فريق بادر التطوعي، أن الهدف من تنفيذ الدورة هو تعزيز دور المتطوعات في المجتمع، مبينه بأن الأحساء تحتضن العديد من المتطوعات الذين بحاجة ماسة إلى استثمار طاقاتهن الايجابية، وتشجيعهن على المبادرة و الابتكار ونشر ثقافة العمل التطوعي، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المبادرات التطوعية المبذولة في بناء مجتمع المعرفة، إلى جانب دعم أصحاب المبادرات الشبابية مبينة سعادتها وهي تشاهد إبداع فتيات الأحساء وتستثمر قدراتهم وتوظفها في ما يخدم المنطقة.

 

 

شاركنا بتعليق

التعليقات 0

كن أول من يعلق